انت هنا | الصفحة الرئيسية >

معركة جديدة بين إبراهيم عثمان وحسني عبد ربه

23 يناير 2019 الساعة 11:05 صباحا

معركة جديدة بين إبراهيم عثمان وحسني عبد ربه

 يؤدى الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الاسماعيلى مرانه الاخير اليوم استعدادا لمواجهة فريق بتروجت غدا بملعب جهاز الرياضة العسكرى بالقاهرة ضمن مؤجلات الأسبوع التاسع من مسابقة الدورى الممتاز، الذى سيشهد عودة محمود متولى ومحمد مجدى قلبى الدفاع بعد غياب عن لقاء الافريقى الأخير بسبب الايقاف ، فى الوقت الذى يعانى فيه باهر المحمدى من الام بالظهر واكتفى بالجرى حول الملعب خلال مران أمس الأول ، بينما يغيب عماد حمدى للحصول على الانذار الثالث .

من جانب آخر أكد على أبوجريشة المستشار الرياضى للنادى ، أنه لم يتردد لحظة فى قبول العودة مرة أخرى، مشيرا الى أنه جاهز فى أى وقت من أجل خدمة ناديه الذى تربى فيه وصاحب الفضل عليه ، مشيرا الى ان أزمة تراجع النتائج تكمن فى افتقاد الفريق للثقة ، بجانب الضغوط الكبيرة الملقاة على اللاعبين الشباب الذى يفتقدون الخبرات اللازمة .

وأكد أبوجريشة أن منصبه الجديد يهدف الى مساندة كل من بالفريق والذى يحتاج الى الدعم والمؤازرة من أجل تحقيق الاهداف المنتظرة ، معربا عن مساندته للجهاز الفنى بقيادة البلجيكى يانوفيسكى والذى يعانى سوء توفيق كبير ، منبها ان اللاعبين الجدد على قدر كبير من الكفاءة لكنهم يعانون غياب التأقلم ، معربا عن أمله فى وقوف الجماهير خلف الفريق وعدم استعجال النتائج المميزة والتى ستتحقق مع توالى المباريات .

على صعيد متصل وصف المهندس ابراهيم عثمان رئيس النادى الاسماعيلى والمشرف العام على قطاع الكرة ، توقيت إعلان اعتزال حسنى عبدربه لاعب الفريق الأول لكرة القدم أشعر بالصادم ، وقال : «إن حسنى لم يبلغ الإدارة ولم يستشر أحدا فى هذا القرار ولم أكن أعلم به.

وأشار الى أن قرار الاعتزال والتصريحات التى أطلقها اللاعب بعد القرار ، وقبل مواجهة فريق الافريقى التونسى فى دورى أبطال افريقيا بنحو 48 ساعة ، قد أثرت على معنويات اللاعبين والفريق، وخاصة حديثه عن رغبة عمر الوحش فى الرحيل وأن باهر المحمدى سيتولى قيادة الفريق.

وتسود حالة من الترقب داخل النادى لقرارات الاتحاد الافريقى، بعد الأحداث التى شهدها استاد الاسماعيلية، فى أثناء مواجهة الدراويش والافريقى التونسى، وسط مخاوف من استبعاد الفريق من البطولة ، أو نقل مبارياته الى خارج ملعبه ، أو فرض عقوبات مالية على النادى .

وكان النادى الاسماعيلى قد قرر تقديم احتجاج رسمى الى الاتحاد الإفريقى لكرة القدم، ضد الحكم الكاميرونى سيدى أليوم نيانت .

وأكد المجلس أن أخطاء الحكم وبشهادة جميع الخبراء والنقاد، قد خرجت عن نطاق الأخطاء التقديرية المقبولة، وتسببت بشكل مباشر وصريح فى عدم استكمال المباراة، واستفزاز الجماهير وخروجها عن شعورها ، وهو ما أثر بصورة سلبية على استكمال المباراة.

وأشار المجلس الى أن النادى الإسماعيلى وجماهيره تحملوا فوق طاقتهم من قرارات ظالمة وأخطاء تحكيمية «فادحة»، ومع هذا تم رفض استخدام سياسة الصوت العالى التى يظن البعض انها الرهان الوحيد لتحقيق الأهداف ، ونسير دائما فى الطرق الشرعية واحترام اللوائح والقوانين .

وأعرب المجلس عن ثقته فى سلوك جماهيره المساندة والداعمة للفريق ، والتى تحرص دائما على الوقوف خلف الكيان ، من أجل عبور الأزمات بشكل سريع والعودة للمكانة المنتظرة بعد غياب طويل .

 

 

حسني عبد ربه: ذهبت لتشجيع الفريق فاتهمونى بإثارة الجماهير

 ماذا فعلت ليتهمونى بإثارة الجماهير؟ .. سؤال بدأ به حسنى عبد ربه الحديث، عما أثير أخيرا من نادى الاسماعيلى بأنه أحدث بؤرة ساخنة و حالة احتقان مع الجماهير وعلل النادى ذلك على لسان مستشاره القانوني، بسبب إعلان اعتزاله وهجومه على مجلس الإدارة قبل مباراة الإفريقى التونسى فى دورى الأبطال.وكان القيصر عبد ربه قد اختار ان يشارك الجماهير قرار اعتزاله ويدعم زملاءه معنويا فى ملعب الاسماعيلى فى ثانى مباريات البطولة الإفريقية، بعد مشوار ملىء بالنجاحات كلاعب بدأه عام 2003 وأنهاه قبل أسبوع.

وقال «الأيقونة» عبد ربه : ذهبت للملعب من اجل الاسهام المعنوى مع الفريق وكذا مشاركة الجماهير فى إحدى المباريات المهمة خلال الموسم الحالى، لكنى فوجئت باتهامات باطلة بشق الصف واختلاق المشكلات.

ونوه حسنى عبد ربه عن الاتهامات له فى الملعب وخارجه وقال : أنا الآن بعيد عن المستطيل الأخضر لكن استمر الهجوم وكأننى سبب لكل المشكلات ، واعتقد أن الجماهير فى الإسماعيلية والرأى العام الرياضى يعرف ان البعض يريد نفض يديه من أى خسارة .. لذلك فهم يضعون اسمى وراء كل مشكلة او حدث سلبى.وأضاف قائلا : انه أمر طبيعى أن أقوم بتحية الجماهير والاسهام معهم فى تشجيع الفريق (بيتى) وهو ما اعتادت عليه جماهير الدراويش، خلال سنوات عديدة نتوارث فيها حب النادى ونعمل للنجاح الجماعى.

وبرز اسم حسنى عبد ربه، بعدما كان أصغر لاعب يحقق مع الدراويش بطولة الدورى موسم 2001-2002 , ولم يتخط وقتها عامه الـ17، كما كان اصغر لاعب يشارك فى بطولة كأس الأمم الإفريقية (تونس 2004)

ورغم إعلان نادى الاسماعيلى فى بيان رسمى قبل أيام , إعداد احتفالية لاعتزال حسنى عبد ربه بما يليق مع تاريخه، إلا ان تصريحات رئيس النادى الأخيرة جاءت عكس ذلك

وعلق عبد ربه قائلا : الفريق يمر بمرحلة صعبة ولا بد من المساندة , لذلك احترم الجماهير والموقف الحالى ولن اعلق على حديث اى طرف من مجلس الإدارة، رغبه فى توحيد الصف وإعادة ترتيب الأوراق بعد الهزيمة الثانية فى مسابقة دورى الأبطال.

وأضاف عبد ربه: ان الاسماعيلى يمر بمرحلة مهمة ويعى الفريق المسئولية الكبيرة، وعلى ذلك فإن الحديث عن المشكلات لن يفيد فالأهم هو علاج السلبيات.






أخبار أخرى

فيديو | الإسماعيلى يطفيء النجوم في مباراة مجنونة16 فبراير 2019 الساعة 6:07 مساء

فيديو | الإسماعيلى يطفيء النجوم بثلاثية في مباراة مجنونة

بالصور | شاهد وزير الرياضة في جولة تفقدية بإستاد المصري استعدادًا لأمم أفريقيا16 فبراير 2019 الساعة 5:03 مساء

بالصور | شاهد وزير الرياضة في جولة تفقدية بإستاد المصري استعدادًا لأمم أفريقيا

بالصور | فضيحة جديدة للجنة التحكيم قبل مباراة الأهلي والإنتاج الحربي16 فبراير 2019 الساعة 3:45 مساء

بالصور | فضيحة جديدة للجنة التحكيم قبل مباراة الأهلي والإنتاج الحربي

اليوم | الاسماعيلي في اختبار جديد أمام النجوم .. والانتاج يصطدم بالأهلي16 فبراير 2019 الساعة 10:52 صباحا

اليوم | الاسماعيلي في اختبار جديد أمام النجوم .. والانتاج يصطدم بالأهلي

اليوم | الاتحاد في مهمة انتحارية أمام الهلال السعودي16 فبراير 2019 الساعة 10:39 صباحا

اليوم | الاتحاد في مهمة انتحارية أمام الهلال السعودي

عباس يمنح هذا الثنائى ثوب التفوق 16 فبراير 2019 الساعة 6:13 صباحا

عباس يمنح هذا الثنائى ثوب التفوق

الانتاج الحربى كامل العدد امام الأهلي 15 فبراير 2019 الساعة 11:07 مساء

الانتاج الحربى

Powered by