انتصار الزمالك يكشف موقعة عورة الجبلاية.

22 يونيو 2017 الساعة 9:21 مساء
انتصار الزمالك يكشف موقعة عورة الجبلاية.

كم أسعدنى وأثلج صدرى وبلّ ريقى فى نهار رمضان قرار محكمة القضاء الإدارى بإعادة مباراة الزمالك والمقاصة، ومبلغ سعادتى أن هذا الحكم سيكشف حجم الضعف والهوان و«قلة الحيلة» و«الخيبة» فى السيطرة وإنفاذ اللائحة على الأندية.. فالزمالك بعنترية تحسب له فى حماية ما يظن أنه حقه ضرب عرض الحائط باللوائح والقواعد والقوانين المنظمة للعبة وقرر أن ينقل مشكلته إلى القضاء الإدارى وهو أمر محرم ومجرم فى لوائح الفيفا واتحاد الكرة المصرى، ومن حسن الطالع أن المحكمة اقتنعت بحجة الزمالك وقررت إعادة المباراة.. والكرة الآن فى ملعب اتحاد الكرة.. ماذا سيفعل؟ وهل سيضع رأسه فى التراب مثل النعام ويستجيب لقرار المحكمة أم يستشكل فى الحكم لتعطيل تنفيذه ويلجأ هو الآخر للقضاء مثل رئيس الزمالك أم أن اتحاد الكرة سينتصر للوائح ويحترم قواعد الفيفا ويقرر معاقبة الزمالك لأنه لجأ إلى القضاء العادى فى أمر يخص شأناً فنياً؟
الأكيد، وفقا لمعرفتى بشخصية أغلب أعضاء اتحاد الكرة ورئيسهم، أنهم سيفعلون أى شىء إلا أن ينتصروا للائحة ويحموا القواعد، فالانتصار لها واحترامها يعنى مواجهة رئيس الزمالك وعقابه فوراً ودون تردد على خطئه باللجوء للقضاء، وهو عقاب قد يصل أعلى درجاته إلى الإيقاف والشطب، واتحاد الكرة لا يملك الشجاعة لاتخاذ هذه الخطوة، وكيف تتأتى له الجرأة لهذه المواجهة وهو الذى استدعى لجنة الأندية لاجتماع قبل أسبوعين لشحنها ضد رئيس الزمالك وتنفيذ حيلة قديمة ومكشوفة لاستبعاده من رئاسة اللجنة؟ ولكن أضعف الإيمان فى هذه الحالة أن يرفع اتحاد الكرة أمر نادى الزمالك إلى الفيفا ليستبين منه عقوبة النادى الذى يخرق اللائحة المحلية والدولية ويلجأ للقضاء، خاصة أنه لا يوجد بند صريح على عقوبته فى لوائحنا، فهل هذا أمر صعب؟
الأكيد أن هذه الأزمة إما أن تسقط هيبة وشرعية الاتحاد أو تحفظ كرامته وتعيد له احترامه أمام الأندية.
ومن أزمة إهانة اتحاد الكرة وقبوله الإهانة عن طيب خاطر فى مباراة الزمالك والمقاصة، إلى جدول المباريات الأخيرة فى الدورى الممتاز وكأس مصر والبطولة العربية وارتباطات منتخب المحليين ومشاركة الأهلى والزمالك فى البطولة الأفريقية.. فالواقع يقول إن لجنة (الحاجة) المسابقات بالتعاون مع «اتحاد المهلبية» وضعتنا فى مأزق صعب يهدد وصول منتخبنا إلى نهائيات كأس العالم، وقبل أن أصف حجم الأزمة التى نحن فيها أريد أولاً أن نتفق على الأهداف التى من المفترض أن المنظومة تسعى لتحقيقها وتوفر كل السبل وتزيل كل العوائق نحو الوصول لها.
الهدف الأول: وصولنا إلى مونديال روسيا ٢٠١٨، وهو حلم كل المصريين عن بكرة أبيهم، باختلاف توجهاتهم وانتماءاتهم وأعمارهم، فمنذ ٢٨ عاماً لم نصل لكأس العالم، ولكن هذه المرة قطعنا شوطًا لا بأس به نحو تحقيق الحلم.. ومباراتانا القادمتان مع أوغندا فى أوغندا يوم ٢٨ أغسطس القادم والعودة بعدها بأسبوع ٢ سبتمبر، ومباراتان شبه فاصلتين فى مشوارنا، ومن المفترض والطبيعى والمنطقى أن نوجه لهما كل اهتمامنا، ونصوغ جدولنا ومسابقاتنا من أجل تحقيق أفضل النتائج.
الهدف الثانى: التعاون من أجل تحقيق الأندية المصرية الأهلى والزمالك وسموحة أفضل النتائج فى البطولات الأفريقية للأندية.
والجميع يعلم أنه لا يمكن تحقيق هذين الهدفين إلا بلاعبين جاهزين ومستعدين.. وهذا الشرط لا يتحقق من قريب أو بعيد فى ظل ضغط المباريات الذى وضعنا فيه اتحاد الكرة وغباؤه، فوفقاً لجدول لجنة الحاجة، لجنة المسابقات، فإنه بمجرد انتهاء الدورى سيخوض ناديا الأهلى والزمالك البطولة العربية فى الفترة من ٢٢ يوليو إلى ٥ أغسطس، وهى البطولة التى وافق على المشاركة فيها اتحاد الكرة من منطلق سياسى، وكأن علاقتنا مع أشقائنا العرب لن تتوحد إلا بهذه البطولة، وبعد البطولة العربية تعود الفرق لاستكمال بطولة كأس مصر التى ستقام باقى مبارياتها فى الفترة من ١٠ إلى ٢٠ أغسطس، أى قبل أسبوع من لقاء أوغندا، وخلال تلك الفترة تشارك الأندية فى البطولة الأفريقية، وبينهما تجمع لمنتخب المحليين.
هذا العدد اللانهائى من المباريات فى هذه الفترة القصيرة يقول إن اللاعبين سيصلون إلى مباريات تصفيات المونديال، وبالأخص لاعبى الأهلى والزمالك، وهم مستهلكون ومستنفدو القوى بدنياً وفنياً ونفسياً، فضغط البطولات والصراع للفوز بها يؤدى إلى إجهاد بدنى وذهنى رهيب، فبالله عليكم كيف نطلب من كوبر أو أعظم مدرب فى العالم أن يفوز وأسلحته مستهلكة.
وإنقاذاً لهذه الأزمة، وحلاً لجزء من تلك المعضلة التى وضعنا فيها اتحاد المهلبية، وحرصاً على تحقيق أهدافنا الكبيرة، فإلغاء بطولة الكأس هو الحل الأنسب.. فهل يفعلها اتحاد الكرة أم أنه يخشى غضب الشركة الراعية التى يعمل لصالحها أربعة من أعضاء مجلس الإدارة؟

اخبار الزمالك

لاسارتي يفضح مجلس الأهلي: ينفذون كلام "السوشيال ميديا"

لاسارتي يفضح مجلس الأهلي: ينفذون كلام "السوشيال ميديا"

مهاب ممدوح   أكد الأوروجوياني مارتن لاسارتي المدير الفني لفريق الكرة الأول بالنادي الأهلي أنه لم يكن يستحق الرحيل عن القلعة الحمراء.قرر مجلس إدارة الأهلي توجيه الشكر لمارتن لاسارتي عقب هزيمته من بيراميدز بهدف دون رد في دور الستة عشر من كأس مصر. قال لاسارتي في تصريحات نقلتها الصحف التشيلية إنه تفاجئ من إقالته قائلا: "كانت مفاجأة بالنسبة لي، أعتقد أنني كنت أستحق البقاء بعدما حصلنا على بطولة الدوري في النهاية، خسرنا لقاء بكأس مصر، وأخبرونا أننا لن نستمر الأمر غريب، الأهلي يقوده مجلس إدارة غامض طالبت التعاقد مع لاعبين وعلى رأسهم مهاجم قوي ولكن لا أحد يسمع الجميع ينفذ حديث السوشيال ميديا وقرار إقالتي جاء بناء على رغبة جماهير السوشيال". وعن إمكانية العودة لتدريب أونيفرسيداد دي تشيلي قال: "بالطبع أعرف مسؤوليه جيدا ولكني لم أتلق أي مكالمات حتى الآن، ولا يوجد شخص تواصل معي". واختتم حديثه قائلا: "لن أقبل أي عمل من هنا حتى ديسمبر، وإذا وافقت سيكون في ناد كبير يفكر في إقامة مشروع طويل الأمد".

أمير مرتضى: أيمن طاهر مستمر في تدريب حراس مرمى الزمالك

أمير مرتضى: أيمن طاهر مستمر في تدريب حراس مرمى الزمالك

أكد  أمير مرتضى منصور، المشرف العام على قطاع الكرة  أن ايمن طاهر مستمر  في قيادة تدريبات حراس مرمي الفريق الأول لكرة القدم بالنادي، لحين وصول مدرب حراس المرمى الصربي الجديد، الذي سيتواجد ضمن أفراد الجهاز الفني المعاون للصربي ميتشو المدير الفني الجديد للزمالك وأضاف أمير مرتضى، بأن موافقة أيمن طاهر، أمرا ليس غريباً عليه خاصه وأنه من أبناء النادى المخلصين الذين لا يترددون في تلبية نداء إدارة الزمالك  فى أي وقت متي طلب منهم ، وهو أمر يحسب له  ويؤكد على انتمائه وعشقه للقلعة البيضاء. وأوضح المشرف العام، أن  المستشار مرتضى منصور، كان حريصا على توجيه الشكر لأيمن طاهر  وتقدير  موقفه  على قيادة تدريب حراس المرمى لحين وصول مدرب الحراس الجديد

رضا عبد العال يفتح النار على الخطيب: "يورط فريق الكرة بأخطائه الكارثية"

رضا عبد العال يفتح النار على الخطيب: "يورط فريق الكرة بأخطائه الكارثية"

مهاب ممدوح فتح رضا عبد العال نجم الزمالك والأهلي السابق النار على مجلس إدارة الأهلي برئاسة محمود الخطيب. كان الأهلي قرر إقالة مارتن لاسارتي المدير الفني للفريق من منصبه بعد الخسارة من بيراميدز بهدف دون رد في دور الستة عشر بكأس مصر. قال عبد العال في تصريحات عبر قناته على اليوتيوب: "إقالة لاسارتي كانت متأخرة، فمنذ هزيمة الأهلي أمام صن داونز بخماسية كان يجب أن يرحل، حتى لو أضاع الدوري". أضاف: "محمد يوسف قادر على أن يفعل ما يفعله لاسارتي في التدريبات، ويحقق نتائج أفضل، إدارة الأهلي صبرت كثيرا على هذا المدرب وهذا خطأ فادح من الخطيب ومجلسه". وتابع: "أخطاء الخطيب أصبحت متكررة، فلماذا الصبر على وليد أزارو وأين تدعيم الفريق برأس حربة ومهاجم صريح قناص، الأهلي يعقد صفقات لا يحتاجها، وهذا دائما ما يورط الفريق في إفريقيا". اختتم: "أرشح محمد يوسف أو حسام البدري لقيادة الأهلي لفترة طويلة، المدرب الأجنبي يأتي مصر لينصب ويحصل على أموال فقط".

طارق مصطفى يكشف: شرط أساسي لنجاح ميتشو مع الزمالك

طارق مصطفى يكشف: شرط أساسي لنجاح ميتشو مع الزمالك

مهاب ممدوح أكد طارق مصطفى نجم الزمالك السابق أن المدرب الصربي ميتشو قادر على تحقيق النجاحات وحصد البطولات مع الفريق الأبيض الفترة المقبلة. أشار طارق مصطفى إلى أن مجلس إدارة نادي الزمالك دعم صفوف الفريق بصفقات قوية، تمتلك خبرات إفريقية وقادرة على حصد دوري الأبطال. قال نجم الزمالك السابق في تصريحات عبر قناة "الحدث اليوم" إن ميتشو يمتلك خبرات إفريقية وهذا سيفيد الزمالك خاصة في المباريات التي يخوضها الفريق خارج أرضه بدوري الأبطال. واختتم: "ميتشو قادر على تحقيق جميع البطولات مع الزمالك بشرط أن يسيطر على هذا الكم من النجوم الذين يتواجدون في الفريق، فيجب عليه أن يكون شخصية قوية يفرض سيطرته دائما على أي لاعب مهما كان اسمه".

قصة "عم ميتشو" مدرب الزمالك.. الصربي يحلم بتفادي سيناريو شقيق والده

قصة "عم ميتشو" مدرب الزمالك.. الصربي يحلم بتفادي سيناريو شقيق والده

مهاب ممدوح   يستعد المدرب الصربي ميتشو لقيادة تدريب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك اليوم، الثلاثاء، عقب توليه المهمة الفنية بشكل رسمي. الزمالك يستعد لمواجهة ديكاداها الصومالي السبت المقبل في إياب الدور التمهيدي من الكونفدرالية الإفريقية.ميتشو تم اختياره مدربا للزمالك خلفا لطارق يحيى بناء على خبرات المدرب الكبيرة في قارة إفريقيا. من المفارقات أن ميتشو استكمل مسيرة عمه الصربي دوسان نينكوفيتش الذي قاد الزمالك موسم 1985-1986 قبل أن يرحل عن تدريب الفريق ويأتي بدلا منه الإنجليزي ريتشي باركر الذي قاد الفريق للفوز بدوري أبطال إفريقيا 86 على حساب أفريكا سبورت الإيفواري. وبعد 43 عاما، يعود ميتشو ليكمل مسيرة عمه الذي فشل في قيادة الزمالك لتحقيق دوري الأبطال، ويبدأ تجربة جديدة في القارة السمراء رفقة الفارس الأبيض أملا في تحقيق ما فشل دوسان في إنجازه.

الزمالك في الصحف

ضربة جزاء ضائعة وراء سقوط الشياطين الحمر
سقوط جديد  لتشيلسى فى يد الثعالب
 بالفيديو ريال مدريد يفتتح الليجا الإسبانية بافتراس  سيلتا فيجو
ليفربول يواصل العروض القوية .. وأستون فيلا يسقط في حضور المحمدي وتريزيجيه
المزيد